أخبار صحفية

القصف العنيف يجبر أهالي ناحتة بدرعا على النزوح في منتصف الليل

‫#‏نبأ‬, الأربعاء, 22 نيسان 2015

نزحت مئات العائلات من بلدة ناحتة وقرى مجاورة شرق درعا جنوب سوريا, بعد منتصف الليل, إلى مناطق مجاورة أقلُّ خطراً, نتيجة القصف العنيف بالطائرات الحربية وقذائف المدفعية الذي تتعرض له المنطقة من قبل القوات النظامية .

عمليات القصف الممنهجة ومحاولات الجيش النظامي والميليشيات الأجنبية اقتحام المنطقة, أجبرت مئات المدنيين على ترك منازلهم والفرار منها سيراً على الأقدام في ظل القصف العنيف .

في حين استقبلت, صباح اليوم, عدد من المدن والبلدات المجاورة مئات النازحين السوريين, ليتم تأمينهم في بعض البيوت والخيام, في ظل استمرار معاناة هذه المناطق التي تأوي منذ شهور مئات النازحين من مختلف المناطق شمال وشرق درعا, في انتظار تقديم مساعدات انسانية “عاجلة” من قبل الهيئات والمنظمات المحلية .

في غضون ذلك شهدت مناطق شمال شرق درعا تحشدات كبيرة للقوات النظامية من جهة محافظة السويداء المجاورة, وسط استنفار الفصائل المقاتلة للتصدي لأي محاولة تقدم من قبل الجيش النظامي والميليشيات الأجنبية .

تجدر الإشارة إلى أن عدد من القرى والبلدات شرق وغرب درعا تعاني من ظروف انسانية صعبة أهمها الافتقاد لوسائل السكن وغياب المساعدات الإغاثية عن بعض المناطق والمخيمات .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق