أخبار صحفية

لا سلطة شرعية للجيش الحر في حال عاد معبر نصيب للعمل.. مطلب أردني

كشفت مصادر مُطّلعة, لمؤسسة نبأ, في الأردن, أن الحكومة الأردنية تشترط في موافقتها على إعادة تفعيل معبر نصيب الحدودي على الجانب السوري, “انحصار” وظيفة إدارته المدنية وفصائل الجيش الحر بدرعا على تسيير وتأمين مرور القافلات من وإلى الأردن دون أي صيغة رسمية للعمل أو الاعتراف بإدارته كسلطة شرعية تعمل على تفعيل المعبر وإعادته للعمل كالسابق .

وأضافت المصادر أن الأردن تُفضّل استمرار التعاون مع السلطات السورية الرسمية بخصوص المعبر حتى لو كان المعبر يخضع لسيطرة إدارة مدنية معارضة, إذ سوف تستمر الإجراءات الرسمية في عبور الشاحنات وخروجها من قبل سلطات نظام الأسد في محافظة السويداء .

في المقابل؛ ترفض معظم فصائل الجيش الحر والهيئات المدنية المحلية مطلب الأردن, وتسعى إلى الحصول على صفة رسمية ممثلة لتكون القائم الشرعي والوحيد على المعبر دون أي مشاركة في ذلك مع سلطات النظام .

يُذكر أن السلطات الأردنية أغلقت معبر جابر الحدودي المقابل لمعبر نصيب, قبل حوالي شهر, نظراً لتصاعد “وتيرة العنف” على الطرف المقابل في الأراضي السورية “على حدِّ وصفهم, في إشارة إلى سيطرة فصائل مقاتلة مشتركة على معبر نصيب إثر انسحاب القوات النظامية منه .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق