أخبار صحفية

قتلى وجرحى في مواجهات بين لواء شهداء اليرموك وجبهة النصرة غرب درعا

قُتل عدد من مُقاتلي جبهة النصرة وجُرح آخرون من لواء شهداء اليرموك في هجومٍ “مباغت” نفّذه الأخير على مقراتٍ تابعة للنصرة في بلدة سحم الجولان غرب درعا, سيطرَ خلال اللواء على البلدة وجميع المقرات التابعة للنصرة فيها .

تزامن ذلك مع إعلان اللواء عبرَ صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك, طريق “الحيران – البريقة” منطقة عسكرية, وهدّدَ باستهداف أي مركبة تسير على الطريق .

وردّاً على ذلك أعلنت فصائل تابعة للجيش السوري الحر من بينها الفرقة الأولى, بدءها عملية عسكرية للقضاء على ما أسمته” خلايا تنظيم الدولة داعش” متمثّلة بلواء شهداء اليرموك في منطقة حوض اليرموك غرب درعا, وذلك ردّاً على هجوم اللواء فجرَ اليوم وسيطرته على بلدة سحم وقطعه للطريق المؤدّية إلى القنيطرة .

يُذكر أن “مواجهات اليوم” ليست الأولى من نوعها, إذ شهدت منطقة وادي اليرموك قبل أشهر عدة, مواجهات هي الأعنف بين الطرفين, بسبب اتهامات متبادلة بين الطرفين بمحاولة اغتيال قيادة اللّواء من قبل النصرة, واتهام اللّواء بخطف ثلاثة من مقاتلي النصرة وزوجة أحدهم, قُتل وجُرح خلالها العشرات, تدخلت على إثرها محكمة دار العدل وتمكّنت من إيقاف المواجهات بنشر قوات فصل من فصائل عسكرية عدة بين الطرفين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق