تقارير صحفية

المطارات العسكرية.. أهداف استراتيجية إلا أنها منسيّة

تتعرض معظم مناطق الجنوب السوري لأعنف حملات القصف من قبل الطائرات المروحية التابعة للجيش النظامي منذ أيام عدّة, مخلّفةً عشرات الشهداء والجرحى, معظمهم من المدنيين, إذ تتّخذ المروحيات من المطارات العسكرية في الجنوب السوري مُنطّلقاً لها .

وتُثير قضية المطارات العسكرية جدلاً واسعاً بين الأوساط في محافظة درعا, وذلك لكونها أهداف ذات أهمية كبيرة إلّا أنّها “منسيّة” من قبل الفصائل المقاتلة, رغم قربها من بعض القرى والبلدات المحرّرة في أقصى شمال شرق درعا .

وتُعتبر المطارات العكسرية ورقة ضغط يُمكن للفصائل كسبها على سلطات النظام لوقف حملة القصف الجوي على درعا, أو تدمير بعض المواقع الحسّاسة والطائرات التي يستخدمها الجيش النظامي في قصفه, إلّا أنّها ورغم مطالبة الأهالي للفصائل باستهداف المطارات, تبقى في مأمن, دون معرفة أسباب ذلك .

ويرى بعض سكّان مدينة درعا, أن الفصائل المقاتلة تتناسى أهميّة المطارات العسكرية رغم قدرتها التأثير عليها بالقذائف والصواريخ, وذلك استجابةً لضغوطات بعض الدول الإقليمية التي ترفض هي ذاتها إرسال سلاح متطور مضاد للطائرات, للحفاظ على “التوازن العسكري” في المنطقة, في تجاهل كبير لأمن المدنيين, وتغليب “مصلحة الدول على مصلحة السكّان” .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق