أخبار صحفية

ذعر وخوف.. حالة الجيش النظامي بلسان المنشقين عنه بدرعا

وصف جنود منشقين عن الجيش النظامي, حالة القوات المتمركز في مدينة درعا وخاصة في خطوط الاشتباك, بالانهيار وذعر وخوف كثير منهم, وذلك بسبب المعلومات التي ترِد إليهم تباعاً عن قرب سيطرة الفصائل المقاتلة على المنطقة وشنّها عملية عسكرية واسعة النطاق .

الجنود المنشقين والذين تمكّنوا من الهروب من مواقعهم على أطراف حيّي مخيم درعا وطريق السد في مدينة درعا, قبل أيام, أكّدوا في شهاداتهم أن جبهات القتال في منطقة درعا المحطة شبه خالية, حيث يعتمد الجيش النظامي في مراقبته للمنطقة على بعض القناصة الذين يتواجدون بشكل فردي في عدد من الأبنية المرتفعة إضافة إلى كاميرات المراقبة التي تغذّي غرفة الإشارة في المنطقة بحركة الأبنية والخطوط التي تخضع لسيطرة الفصائل المقاتلة, وذلك على مدار الساعة .

وكشف المنشقّون أن القوات النظامية عزّزت مؤخراً مواقعها في مدينة درعا وقامت بحفر أنفاق وخنادق للتنقل بين مواقعها على خطوط الجبهات, إضافة إلى إنشاء خطوط دفاع عدة عن أحياء درعا المحطة ورفع سواتر ترابية في الشوارع الرئيسية .

يُذكر أن نسبة المشقين عن الجيش النظامي من عناصر, تنامت مؤخّراً في مدينة درعا, وذلك بسبب تقدم الفصائل المقاتلة في مناطق عدة خلال الأشهر الأخيرة الماضية, فضلاً عن احتمالية قطع طرق الإمداد الواصلة إليهم من الريف الشمال لمحافظة درعا بسبب المعارك المستمرة قربها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق