أخبار صحفية

الطيران الحربي يكثّف قصفه على مناطق متفرقة من درعا

الطيران المروحي لا يكاد يغادر سماء درعا ليلاً أو نهاراً فطائرات النظام ومنذ يومين تشن حملة شرسة على محافظة درعا وريفها الشرقي, تحديداً بعد ورود معلومات وإشاعات من مصادر مختلفة عن عمل عسكري مرتقب على ثاني أكبر لواء في سوريا وهو اللواء 52 ذو المساحه الشاسعه والمشرف على عدد كبير من قرى حوران وامتداده متداخل مع محافظة السويداء .

فكانت بلدة صيدا من أول المستهدفين بالبراميل المتفجرة فجر اليوم الأحد سقط على إثرها شهيد واحد وعدد من الجرحى .

كما قصفت الطائرات ليلاً كذلك بلدتي الكرك الشرقي و النعيمة بالبراميل المتفجرة وكانت الأضرار مادية فقط .

ومع صبيحة هذا اليوم قصفت الطائرات أيضاً الريف الشرقي لمدينة
درعا , فاستهدفت مدينة الحراك ببرميلين متفجرين أدى ذلك إلى جرح شاب وطفلين , واستهدف الطيران المنطقة الواصلة بين بلدتي الجيزة والمتاعية .

ومن ثم توجهت براميل الطيران المروحي نحو الريف الغربي لمدينة درعا مستهدفةً كلاً من بلدات اليادودة وخراب الشحم بالبراميل المتفجرة .

والجدير بالذكر أنه في يوم أمس السبت لوحده قصفت طائرات النظام محافظة درعا وريفها بعشرات الغارات والبراميل .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق