أخبار صحفية

استشهاد ثلاثة أطفال دون عمر الـ10 سنوات في الاقتتال الدائر غرب درعا

استُشهد ثلاثة أطفال لا يتجاوزون الـ10 من العمر وأحدهم رضيع, أمس, جرّاء القصف المتبادل بين جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة الجهادي وحركة أحرار الشام من جهة, ولواء شهداء اليرموك- المتهم بالانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية- بعد استهداف منازلهم بقذائف المدفعية والدبابات .

تزامن ذلك مع توجيه الأهالي في بعض قرى ريف درعا الغربي, مناشدات لمحكمة دار العدل الموحدة والفصائل المُقاتلة بتحمّل مسؤولياتهم في تأمين حماية المدنيين وعدم تعريضهم للخطر, وعدم التغاضي عن انتهاكات الفصائل بحق المدنيين والتي شابهت في كثير من الأحيان انتهاكات القوات النظامية ضدّ السكّان المدنيين .

جاءَ ذلك مع استمرار المواجهات العنيفة بين الفصائل المذكورة قرب بعض قرى منطقة حوض اليرموك غرب درعا, بعد يومين من تمكّن النصرة من السيطرة على حاجز العلان الذي كان يخضع لسيطرة لواء شهداء اليرموك, إضافة إلى أطراف بلدة عين ذكر .

تجدر الإشارة إلى أن مناشدات الأهالي في قرى وبلدات ريف درعا الغربي, لم تلقى آذان صاغية حتى اليوم, من قبل الهيئات الشرعية والمدنية والفصائل المقاتلة, ما يُعد إدانة لجميع الأطراف على صمتهم على انتهاكات بعض الفصائل بحق المدنيين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق