أخبار صحفية

عشرات القتلى والجرحى في اشتداد وتيرة المواجهات بين الفصائل غرب درعا

أفادت مصادر مطلعة, لمؤسسة نبأ, عن سقوط عشرات القتلى والجرحى أحدهم قيادي عسكري في جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة, وذلك خلال اشتداد وتيرة المواجهات بين جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وفصائل أخرى من جهة, ولواء شهداء اليرموك- المُتهم بانتمائه لتنظيم الدولة الاسلامية- في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي .

وأضافت المصادر ذاتها أن معظم القتلى والجرحى سقطوا خلال هجوم مباغت لمقاتلي لواء شهداء اليرموك على الطرف الآخر في بعض القرى, تمكّنوا على إثرها من استعادة السيطرة على قريتين قرب الشريط الحدود مع الأردن “كويا- بيت آرا”, وذلك بعد ساعات من تمكّن النصرة والفصائل الأخرى السيطرة على القرى المذكورة .

في السّياق قالت مصادر طبية في المشافي الميدانية القريبة, أن تصاعد وتيرة العنف غرب درعا, فاقم من مأساة السكّان المحليين في المنطقة, خاصة بعد تعرّض عدد من القرى لقصف عشوائي متبادل بقذائف الهاون والدبابات, ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال .

يُذكر أن هيئات مدنية وناشطون إغاثيون بريف درعا الغربي, وجّهوا في وقتٍ سابق مناشدات للفصائل المقاتلة ومحكمة دار العدل بضرورة اتخاذ إجراءات فورية وتحمّل مسؤولياتهم في حماية المدنيين وعدم زجّهم في الصراع الدائر في المنطقة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق