أخبار صحفية

بوادر حل تلوح في الأفق للاقتتال الحاصل غرب درعا

قالت مصادر مقرّبة من محكمة دار العدل الموحدة بدرعا, لمؤسسة نبأ, أن المحكمة ممثلة برئيسها الشيخ أسامة اليتيم تبحث في جمع الأطراف المتنازعة في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي, بمبادة تم الاتفاق على بنودها في اجتماع جرى أمس في المحكمة, ضمَّ عدد من قادة الفصائل ورجال دين ووجهاء عدد من مناطق ريف درعا الغربي .

ونصّت أهم بنود المبادة التي سوف يتم الإعلان عنها قريباً من قبل المحكمة, على وقف الاقتتال الحاصل في بعض قرى وبلدات ريف درعا الغربي, وسحب جميع المظاهر العسكرية في مناطق تجمع المدنيين, وتحييد المدنيين عن القتال, إضافة إلى احتكام الأطراف المتنازعة للمحكمة في حل الخلاف استناداً للشريعة وإظهار الأطراف المعتدية والمسبّبة للاقتتال .

جاء ذلك على خلفية تصاعد وتيرة العنف في بعض مناطق ريف درعا الغربي, بين جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة أحرار الشام وفصائل أخرى من جهة, ولواء شهداء اليرموك- المتهم بالانتماء لتنظيم الدولة- ما أدّى إلى سقوط العشرات من المقاتلين من الطرفين بين قتيل وجريح, إضافة إلى استشهاد وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال .

يُذكر أن الخلاف بين النصرة ولواء شهداء اليرموك تصاعدت وتيرته, على خلفية مهاجمة مقاتلو اللواء مقراً تابعاً للنصرة في بلدة سحم غرب درعا وقتل ستّة على الأقل من مقاتليها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق