أخبار صحفية

خاصرة النظام الجنوبية تُطعن من جديد والسويداء تترقب

يرى محلّلون عسكريون ببدء الفصائل المقاتلة عملية عسكرية للسيطرة على اللواء 52 العسكري, “بطعنة” جديدة من قبلهم لخاصرة الجيش النظامي الجنوبية, ولكن هذه المرة من ناحيةٌ أخرى .

السويداء والتي ما تزال تحت سيطرة القوات النظامية, تترقب بكل شرائحها سقوط أولى ثغرات خطوط دفاعها من الناحية الشمالية الشرقية, إذ يُعتبر اللواء 52 العسكري وبعض السرايا والقطع العسكرية المحيطة, خط الدفاع الأول عن محافظة السويداء وتلالها, فضلاً عن كونه من أبرز القطع العسكرية المصدّرة للأرتال العسكرية في القرى المحيطة .

المعلومات الواردة لمؤسسة نبأ, تتحدث عن تمكّن الفصائل المقاتلة من السيطرة على بعض السرايا العسكرية والكتائب المنتشرة في محيطة اللواء, إضافة إلى أجزاء واسعة من بلدة المليحة الغربية التي كانت تخضع طيلة الشهور الماضية لسيطرة القوات النظامية, كما تحدّثت مصادر عسكرية من الفصائل المقاتلة لنبأ, عن تمكّنها من تدمير آليات عسكرية ودبابات كانت تنتشر قرب الطريق الرئيسية في بلدة رخم الخاضعة لسيطرة القوات النظامية شرق درعا .

في غضون ذلك؛ تسعى الفصائل المقاتلة إلى السيطرة على الكتيبة 17 ومقر قيادة اللواء وكتيبة الدبابات وسريا الاستطلاع والهندسة, إذ تُعتبر هذه المواقع ذروة اللواء ومكان تجمع الآليات الثقيلة وضباط الجيش النظامي .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق