أخبار صحفية

أوامر بترحيل العتاد الثقيل والنوعي من مطار الثعلة العسكري قرب السويداء

قال مصادر عدة في قرى الريف الغربي من محافظة السويداء, لمؤسسة نبأ, أن القوات النظامية المتمركزة في مطار الثعلة العسكري وبعض القطع العسكرية المحيطة بها, بدأت مساء أمس, بإخلاء العتاد العسكري والصواريخ النوعية وأجهزة الاتصال والرادارات, وذلك تنفيذاً للأوامر العسكرية الصادرة إليهم من العاصمة دمشق .

وأكّدت المصادر أن العتاد العسكرية يتم ترحيله على دفعات إلى العاصمة دمشق عبرَ الاتستراد الرابط بين محافظة السويداء ومدينة دمشق .

في السّياق؛ أكّدت صفحات السويداء على موقع فيس بوك, المشاورات التي تجريها بعض الفصائل المقاتلة ومعنيين من السويداء لسحب أهالي السويداء أبنائهم من مطار الثعلة, إضافة إلى إجبار القوات النظامية على تسليم المطار دون أي مواجهات مسلحة قد تكون “فاتحة” الخلافات بين أهالي السويداء ودرعا, “على حدِّ وصفهم” .

في حين أظهرت بعض الصور المسرّبة, مساءَ أمس, من ريف السويداء الغربي, اعتراض أهالي من قرى السويداء وبعض مشايخ العقل, على رتل عسكرية مؤلف من حاملات صواريخ “أرض- جو” وصواريخ “بتشورى”, كانت مسحوبة من مطار الثعلة وكتيبة الرادار المجاورة له, ومتوجهة إلى العاصمة دمشق, حيث أجبر الأهالي الرتل على التوقف .

يُذكر أن بعض مشايخ العقل في السويداء من بينهم “وحيد البلعوس”, دعوا في وقتٍ سابق أهالي السويداء إلى منع الأرتال العسكرية الخروج من السويداء باتجاه دمشق, داعين إلى “وحدة الصف مع أهل حوران”, وعدم الوقوف إلى جانب سلطات النظامي التي تسعى بدورها إلى “إشعال الفتنة” بين المحافظتين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق