أخبار صحفية

سلطات النظام تستنفر قواتها بمدينة درعا وتمنع أهالي المنطقة الخروج منها

شهدت أحياء مدينة درعا الخاضعة لسيطرة القوات النظامية, صباح اليوم, استنفار معظم الحواجز العسكرية والمواقع التي تتمركز فيها, إضافة إلى تكثيف الحواجز العسكرية بين الأحياء السكنية, ونشر الجنود خارج القطع العسكرية الرئيسية في المدينة .

جاءَ ذلك على خلفية “الإشاعات” بين الأوساط في مدينة درعا, تتحدث عن نية الفصائل المقاتلة في درعا شن هجوم عسكري واسع النطاق للقضاء على التواجد العسكرية في المدينة والسيطرة عليها .

في السّياق؛ تحدثت مصادر خاصة من داخل أحياء مدينة درعا, أن القوات النظامية تمنع خروج سكّان المنطقة إلى المناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة الفصائل, كما تمنع أي محاولة من قبل الأهالي ترحيل مستلزماتهم من منازلهم المحيطة بالمواحز العسكرية والأفرع الأمنية .

يُذكر أن الطائرات المروحية شنّت أمس حملة من القصف بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة درعا, ما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة ومتوسطة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق