تحقيقات صحفية

الدفاع المدني بدرعا يتجاهل مهمته في تجهيز الملاجئ

ضمن سلسلة التحقيقات الصحفية التي تُجريها مؤسسة نبأ, للوقوف على تطبيق واستعدادات الهيئات المحلية في مدينة درعا للمهمات المترتبة عليها ضمن “اتفاق خطة الطوارئ”, رصدت نبأ تقصير الدفاع المدني لمهمته الموكلة إليه في تجهيز الملاجئ تحت الأرض وإعادة تأهيلها لتكون صالحة للسكن في الحالات الطارئة .

فرغم تعهّد الهيئة في لقاءٍ سابق مع مسؤولها العام بالاستعداد لحالات الطوارئ وتجهيز العديد من المراكز في أحياء المدينة بكوادر بشرية يصل عددها إلى 200 شخص, إلا أن معظم الملاجئ المنتشرة في أحياء مدينة درعا الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة, لا تزال غير صالحة للسكن ولم يتم تجهيزها بأبسط الوسائل الأساسية التي تتيح للسكّان اللجوء إليها خلال القصف المكثّف .

تجاهل الدفاع المدني في أداء بعض مهامه, دفع بأهالي بعض الأحياء السكنية بتجهيز الملاجئ المنتشرة في مناطق سكنهم وذلك بتنظيفها وجمع مبالغ مالية منهم لتجهيزها بالإنارة وبدائل الطاقة مثل بطاريات السيارات, إضافة إلى بعض المستلزمات الأساسية وأبرزها التمديدات الصحية .

في حين يُشرف الدفاع المدني على رفع السواتر الترابية في محيط بعض الملاجئ والمؤسسات والمشافي الميدانية لتخفيف تأثّرها بالقصف الذي من الممكن أن تتعرض له من قبل القوات النظامية .

يُذكر أن هيئات إغاثية وخدمية رفعت جاهزيتها مؤخراً بسبب تكثيف القوات النظامية قصفها على الأحياء السكنية في مدينة درعا بمختلف الأسلحة الثقيلة والطائرات المروحية والحربية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق