أخبار صحفية

مساعي لضم الجنوب السوري لخارطة سيطرة “الفصائل المعتدلة”

حصلت مؤسسة نبأ الإعلامية, على معلومات مسرّبة من الأردن المجاورة, كشفت عن مساعي بعض الدول الإقليمية ممثّلة بغرفة عمليات الأردن بالتعاون مع بعض قادة الفصائل المقاتلة التابعة للجيش السوري الحر, لوضع خطة على المدى القريب لتغيير خارطة السيطرة في الجنوب السوري, ومدّ نفوذ “الجبهة الجنوبية” على معظم المناطق ضمن محافظتي درعا والقنيطرة جنوب سوريا وخاصةً فيها المناطق الحدودية, وذلك للحد من نفوذ “الفصائل الاسلامية” .

وبيّنت المعلومات التي نتحفّظ على مصدرها لأسباب أمنية, أن التوجيهات التي قُدّمت مؤخراً لفصائل مقاتلة مفادها الحفاظ على التحالفات القائمة بين فصائل الجيش الحر وتعزيز العلاقات بينهما والحد من الخلافات بين بعض قادة الفصائل, وذلك لتوحيد الجهود وتركيزها في تعزيز القوة العسكرية القائمة من “الفصائل المعتدلة” لتكون المُسيطر الوحيد على الجنوب السوري .

في حين تبقى إشارات التعجّب قائمة حول موقف فصائل الجيش الحر من بعض القضايا الهامة في الجنوب السوري وأبرزها الاقتتال الحاصل بين لواء شهداء اليرموك “المتّهم بالانتماء لتنظيم الدولة” من جهة, وبين جبهة النصرة وغرفة فتح الشام وفصائل أخرى من جهةٍ أخرى, في منطقة وادي اليرموك الحدودية مع هضبة الجولان المحتلة والأردن بريف درعا الغربي .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق