أخبار صحفية

معارك طاحنة غرب درعا بين فصائل جيش الفتح ولواء شهداء اليرموك

شنّت فصائل جيش الفتح وأبرزها جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وغرفة عمليات فتح الشام، هجوماً واسع النطاق، صباح اليوم، على مقرات تابعة للواء شهداء اليرموك “المتّهم بانتمائه لتنظيم الدولة”، في محاولة جديدة من قبلهم التقدم في منطقة حوض اليرموك الحدودية الخاضعة لسيطرة الأخير .

المعلومات الواردة من المنطقة تُفيد باندلاع أعنف المواجهات بين الطرفين من بدء فصائل جيش الفتح عملياتها في المنطقة قبل أسابيع, حيث أكدت منابر إعلامية خاصة بجيش الفتح استهداف مقرات تابعة للواء شهداء اليرموك أبرزها مبنى الكهرباء الذي يتّخذ منه مقاتلو اللواء مقرّاً لهم، فضلاً عن قتل وجرح عدد من جنوده .

في المقابل؛ استنفر لواء شهداء اليرموك جميع قواته وآلياته العسكرية في محيط بلدتي الشجرة ونافعة، كما عزّز خطوط دفاعاته قرب بلدة عين ذكر غرب درعا, في محاولة من قبله صدّ الهجوم الذي عملت فصائل جيش الفتح على الإعداد له منذ أيام .

يُذكر أن القتال بين الفصائل المذكورة حصد أرواح عشرات المقاتلين من الطرفين بينهم مقاتلين أجانب، في حين كان المتضرّر الأكبر من القتال هم سكّان المنطقة حيث يُعاني المئات منهم من ظروف معيشية صعبة وصعوبة كبيرة في الحصول على الغذاء وبعص المستلزمات الضرورية لهم بسبب الحصار المُفرض على مناطقهم هناك .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق