تقارير صحفية

17 حالة خطف واغتيال بدرعا.. ثمانية منها في المدينة خلال شهر تموز

وثّقت مؤسسة نبأ الاعلامية 17 حالة خطف واغتيال ومحاولات لذلك في محافظة درعا, كان ثمانية منها في مدينة درعا بأحيائها الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة .

الحالات الموثّقة كان معظمهما لأشخاص مجهولين يقومون بالخطف أو قتل أشخاص في مناطق بعيدة عن أنظار السكّان خاصة في الليل, وهذا ما يُعد تراجع في الاستقرار الأمني الذي شهدته الكثير من المناطق بدرعا لفترات وجيزة .

حالات الخطف والقتل لا يكون مصدرها في معظمها مقاتلي الفصائل, بل سُجّلت حالات خرق من مسلحين على ارتباط مع القوات النظامية، ينفّذون عمليات خطف واغتيال كان أبرزها خطف وقتل قيادي في الجيش الحر بريف درعا الشرقي, للتكشّف جثّته بعد فترة وجيزة في مناطق سيطرة القوات النظامية بمدينة درعا .

حالات الخطف والقتل تزامنت مع تزايد حالات الشجار المسلّح بين مقاتلي الفصائل وذلك لاستهتار الفصائل بترك السلاح بين مقاتليها وعدم الالتزام بإخراج السلاح إلا أثناء المعارك, حيث قُتل مقاتل وجرح اثنين آخرين في مخيم درعا جرّاء خلاف بين بعض الأشخاص تطور إلى تبادل لإطلاق النار .

يُذكر أن محكمة دار العدل والفصائل الموقّعة على ميثاقها كانت من أبرز الجهات التي تعهّدت في وقتٍ سابق بضبط الوضع الأمني وتكثيف الحواجز ومنع السرقة قدر الإمكان في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق