أخبار صحفية

منذ 2011.. متظاهرون يُطالبون بإسقاط النظام وسط مدينة السويداء

تجمّع مئات المتظاهرين ظهر اليوم، أمام مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء جنوب سوريا, مردّدين بهتافات مناهضة للنظام السوري أبرزها “الشعب يريد إسقاط النظام” وذلك في خطوة هي الأولى من اندلاع الثورة السورية عام 2011 .

يأتي ذلك ضمن تشييع المئات من سكّان مدينة السويداء والقرى المحيطة بها لأحد أبرز مشايخ طائفة الدروز الموحّدين في محافظة السويداء “وحيد البلعوس” وعدد من رفاقه, حيث من المقرّر إجراء حفل تأبين له في مسقط رأسه قرية المزرعة غرب مدينة السويداء .

وقال مصادر خاصة لمؤسسة نبأ، من مدينة السويداء, أن القوات النظامية وعناصر حفظ النظام انحصر تواجدهم في محيط بعض الأبنية الحكومية والمربّع الأمني قرب المتحف الوطني في المدينة, وغاب وجودهم عن خط سير موكب التشييع .

وكان ناشطون مدنيون وصفحات معارضة للنظام السوري من مدينة السويداء، دعت أمس سكان السويداء للمشاركة في تشييع البلعوس في الملعب البلدي بمدينة السويداء, وطالبوا بمنع الوفود الرسمية المحسوبة على سلطات النظام بالمشاركة في التشييع .

يُذكر أن تفجيرين استهدفا قبل أيام مدينة السويداء، أدّى أحدهما إلى مقتل وجرح عدد من مشايخ العقل إثر استهداف موكبهم على طريق ظهر الجبل في المدينة, كما أدّى الآخر إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين إثر استهداف ساحة المشفى الوطني في المدينة بعد دقائق من الانفجار الأول .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق