شهداء نبأ

نبأ تنعي أحد مصوّريها بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة درعا

استشهد الزميل الإعلامي “أحمد المسالمة” الذي يعمل كمصور ميداني ومحرر أخبار ضمن قسم التحرير في مؤسسة نبأ, وذلك إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، مساء أمس، في أحد شوارع حي درعا البلد الخاضع لسيطرة الفصائل المقاتلة بمدينة درعا .

وقال شهود عيان أن مجموعة ملثّمة كانت بسيارة من نوع “هيونداي” أطلقت النار من أسلحة مزوّدة بكاتم صوت على أحمد المسالمة ورفيقه عندما كان ذاهباً إلى منزله، ما أدّى إلى إصابة أحمد بجروح أدت إلى وفاته مباشرةً، وإصابة الآخر بجروح خطرة, لازال حتى الآن يتلقّى العلاج في أحد المشافي الميدانية .

يُذكر من صفات أحمد، الالتزام الديني، الهدوء، التفاني بالعمل الإعلامي، ذو شخصية اجتماعية محبوبة لجميع زملائه وأصدقائه, إلا أن أحمد راح ضحية للفلتان الأمني الذي تشهده معظم المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في محافظة درعا, إذ أنّنا نحمّل هذه الفصائل مسؤولية ذلك وننوه إلى أن معظم الفصائل قد تناست أبرز وأهم أسباب نشوئها ألا وهو حماية المدنيين وممتلكاتهم, لا قتل المدنيين الأبرياء وسلب ونهب ممتلكاتهم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق