أخبار صحفية

السرقة تطال بلاط الأرصفة في شوارع مدينة درعا “علناً”

في مشهدٍ أصبح اعتيادي على مدار الأيام، وفي غيابٍ لأدنى مظاهر المسؤولية والمحاسبة، يُشرف بعض الأشخاص المعروفين في مدينة درعا، على سرقة بلاط الأرصفة في الأحياء الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في المدينة .

وفي عدم وجود تفسيرٍ لتراخي الهيئات المدنية والفصائل المقاتلة في حماية الممتلكات العامة والخاصة، يُجاهر البعض في السرقة أمام الناس وفي وضح النهار وأحياناً يكونون مزوّدين بالسلاح كتهديدٍ لأي شخص يُحاول منعهم .

المشهد ذاته يتكرر أحياناً بسرقة الممتلكات الخاصة حيث كُشف بعض المتورطين بالسرقة إلا أنّهم لازالوا طُلقاء دون محاسبة لحصانتهم المكسوبة من بعض الفصائل المقاتلة بدرعا .

يُذكر أن محكمة دار العدل الموحدة والمجلس المحلي والفصائل هي المسؤولة عن حماية الممتلكات العامة والخاصة، إلا أنّها حتّى الآن لم تتّخذ أي تدابير للحد من ذلك على الرغم من تدهور الأوضاع الأمنية في العديد من المناطق بمحافظة درعا وغياب الأمن في أحياءها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق