تقارير صحفية

مكتب السجل المدني بدرعا يحلّ بديلاً عن دائرة السجل المدني التابعة للنظام

أحدث مجلس أبناء مدينة درعا الثوري في محافظة درعا جنوب سوريا, مكتب السجل المدني بدرعا ليحلّ بديلاً عن دائرة السجل المدني والنفوس التابعة لمؤسسات للنظام السوري .

ويتّخذ المكتب من مدينة درعا جنوب المحافظة موقعاً رئيسياً له, في حين يسعى القائمون على المكتب في مجلس أبناء درعا, إلى توسيع عمل المكتب ليشمل جميع المحافظة وفتح مراكز أخرى له في ريفي المحافظة الشرقي والغربي .

وأعزى “أبو حذيفة” رئيس مكتب السجل المدني بدرعا, سبب إحداث المكتب- لمؤسسة نبأ- حاجة سكان المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة الذين لا يمكنهم الدخول إلى مؤسسات النظام لأسباب أمنية, لأوراق ثبوتية وتوثيق بعض الحالات الاجتماعية فضلاً عن فقدانهم الكثير منهم لأوراقهم الثبوتية خلال أعمال القصف والحرق التي أصابت الكثير من المنازل في مناطق سيطرة المعارضة .

وأضاف أبو حذيفة إن مكتب السجل المدني يُعنى بتثبيت عقود الزواج والطلاق وتسجيل الولادات حفظاً للنسب, إضافة إلى حصرِ أسماء الوفيات والمعتقلين والمفقودين لدى القوات النظامية, في حين أُضيف مؤخراً إلى مهام المكتب, تعويض كل من فقدَ أوراقه الشخصية بأوراق مؤقتة تُثبت شخصيته شرط التعرّف عليه من وجهاد المدينة وحضور ولي الأمر أو ما شابه .

وطالب رئيس المكتب أبو حذيفة, الهيئات المدنية والثورية بتقديم الدعم لمكتب السجل المدني لتعويض المصاريف التي يُقدمها وذلك لكونه يقدم الخدمات للمواطنين دون مقابل, ولتطوير المكتب حتّى يشمل جميع مناطق المحافظة الخاضعة لسيطرة المعارضة, تلبيةً للحاجة الماسّة له من قبل المواطنين .

وتُعتبر هذه الخطوة الأولى من نوعها في مناطق سيطرة المعارضة في الجنوب السوري في مسعى من الهيئات المدنية الثورية فيها إلى إيجاد البديل في حال سقطت مؤسسات الدولة السورية وتفادياً منهم لعدم الوقوع في حالة الفوضى وانعدام العمل المؤسساتي المدني .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق