احصائيات شهرية

تقرير شهداء درعا لمنتصف شهر كانون الأول 2015

صدر عن مكتب توثيق الشهداء في درعا
تقرير شهداء درعا لمنتصف شهر كانون الأول 2015
يقدم مكتب توثيق الشهداء في درعا تقرير منتصف شهر كانون الأول لعام 2015 للفترة الممتدة من الأول من الشهر و حتى الرابع عشر منه .
بلغ عدد الشهداء الإجمالي 77 شهيدا ارتفاعا نسبيا في أعداد الشهداء نتيجة المعارك و القصف الذي شهدته منطقة الجيدور ، توزع الشهداء على الشكل التالي
عدد الشهداء المقاتلين : 38 شهيدا
عدد الشهداء المدنيين : 39 شهيدا ، بينهم 6 نساء و 7 طفل و 21 رجل و 5 تحت التعذيب

بينما كانت أعداد الشهداء من الذكور إجمالا 69 شهيد بينهم 5 أطفال و من الإناث كان العدد 8 شهيدة بينهن طفلتين

كما أسلفنا فقد شهدت هذه الفترة من الشهر ارتفاع نسبي في أعداد الشهداء نتيجة المعارك و القصف الذي شهدته منطقة الجيدور ، في حين لم يتم تسجيل أي شهيد خلال أول يومين من الشهر ، بينما كانت أيام الثالث و الرابع و الخامس الأكثر بأعداد الشهداء نتيجة احتدام المعارك في منطقة الجيدور.

على مستوى حادثة الاستشهاد ، وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا تسعه حوادث استشهاد مختلفة بينها عملية استشهادية ، و كان التوزع على الشكل التالي :
الاشتباكات 33 شهيد
القصف المدفعي و الصاروخي 19 شهيد
تحت التعذيب 5 شهيد
اطلاق نار عشوائي 1 شهيد
عملية استشهادية 1 شهيد
البراميل المتفجرة من الطيران المروحي 12 شهيد
انفجار الألغام و العبوات الناسفة و مخلفات القصف 2 شهيد
برصاص الأمن الأردني 1 شهيد
غارة للطيران الروسي 3 شهيد

واصل مكتب توثيق الشهداء في درعا خلال هذا الشهر توثيق و متابعة المصابين في مشافي دول الجوار ، حيث تم توثيق استشهاد شهيد خلال تلقيه العلاج في مشافي الأردن .
أيضا واصل المكتب توثيق الشهداء من اللاجئين الفلسطيين سكان درعا و من النازحين من الجولان كذلك ، حيث لم يتم توثيق استشهاد أي شهيد من اللاجئين الفلسطينيين أو من النازحين من الجولان .
شهدت هذه الفترة من الشهر توثيق استشهاد 6 شهداء أثناء تواجدهم خارج محافظة درعا ، حيث تم توثيق استشهاد أربعة مقاتلين من الدولة الإسلامية ، الأول بالاشتباكات ضد قوات النظام في محيط مدينة القريتين في حمص ، و الشهيد الثاني بعد تنفيذه عملية استشهادية ضد الميليشيات الكردية في منطقة عين عيسى في الرقة و تم توثيق شهيدين الدولة الإسلامية في غارة للطيران الروسي على مدينة الرقة ، كما تم توثيق شهيدة في قصف عشوائي تعرض له حي باب توما في دمشق و شهيد في قصف عشوائي تعرض له حي البرامكة في دمشق .
و في ذات السياق تم توثيق شهيدين من المقاتلين من خارج محافظة درعا أثناء مشاركتهم في معارك منطقة الجيدور و هما شهيد من مدينة داريا في ريف دمشق و شهيد من حي باب الديرب في حمص .
تم توثيق شهيد واحد من المنشقين عن قوات النظام و هو برتبة مجند .
في توزع الشهداء من أبناء المحافظة ، كانت مدينة الشيخ مسكين الأكثر بعدد الشهداء بـ8 شهداء بينهم طفل و سيدة ، تلاها مدينتي انخل و جاسم و في كل منهما 7 شهداء ، ثم مدينتي الحارة و درعا و في كل منهما 6 شهداء .

على الجانب الإعلامي تم توثيق استشهاد ناشط اعلامي و هو الشهيد صلاح أحمد عودة الرفاعي (سملين) ، و في التفاصيل :
الشهيد صلاح أحمد عودة الرفاعي ناشط اعلامي في المكتب الإعلامي للواء مجاهدي حوران
استشهد بعد اصابته بالقصف أثناء تغطيته للاشتباكات ضد قوات النظام في معركة جدية بتاريخ 5.12.2015
صلاح احمد الرفاعي

نسأل الله للشهداء الرحمة والقبول ولذويهم الصبر والسلون
#ليسوا_أرقاما

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق