احصائيات شهرية

تقرير شهداء درعا لشهر كانون الأول 2015

تقرير شهر كانون الأول لعام 2015

تقرير مكتب توثيق الشهداء في درعا لشهر كانون الأول (الشهر 58 في الثورة السورية) لعام 2015 في محافظة درعا

انتهى شهر كانون الأول لعام 2015 بتوثيق استشهاد 154 شهيدا في عموم محافظة درعا و من ابنائها خارج المحافظة ، حيث شكل الشهر ارتفاعا نسبيا في أعداد الشهداء نظرا لاندلاع المعارك في مدينة الشيخ مسكين التي يحاول النظام اقتحامها و اعادة السيطرة عليها ، بالإضافة لهجوم الفصائل على كتيبة جدية و محاولة تحريرها .

عدد الشهداء الإجمالي 154 شهيد، موزعون على الشكل التالي

عدد الشهداء المقاتلين : 76 شهيدا

عدد الشهداء المدنيين : 78 شهيدا ، بينهم 10 نساء و 20 طفل و 39 رجل و 9 تحت التعذيب

بينما كانت أعداد الشهداء من الذكور إجمالا 137 شهيد بينهم 13 طفل و من الإناث كان العدد 17 شهيدة بينهن 7 طفلة

كما أسلفنا فقد شهد الشهر ارتفاعا نسبيا في اعداد الشهداء ، بينما شهد الشهر توثيق مجزرة واحدة حيث شهدت مدينة الشيخ مسكين مجزرة باستهداف البراميل المتفجرة للاحياء السكنية في الثالث و العشرين من الشهر (للاطلاع على تقرير المجزرة) ، و كان يوم الرابع من الشهر الأكثر بأعداد الشهداء نتيجة المعارك التي شهدها ريف درعا الشمالي الغربي بينما شهدت الأول و الثاني و السادس عشر و السابع عشر و التاسع عشر و العشرون و الواحد و العشرون دون توثيق أي شهيد .

على مستوى حادثة الاستشهاد ، وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا أثنا عشر حادثة استشهاد مختلفة ، حيث شهد الشهر توثيق ثلاثة عمليات استشهادية و هو الرقم الأعلى منذ بداية الثورة ، و كان التوزع على الشكل التالي :

اطلاق نار عشوائي 2 شهيد

الاستهداف المباشر بالصواريخ الموجهة 1 شهيد

الاشتباكات 76 شهيد

البراميل المتفجرة من الطيران المروحي 30 شهيد

القصف المدفعي و الصاروخي 25 شهيد

القنص 1 شهيد

انفجار الألغام و العبوات الناسفة و مخلفات القصف 3 شهيد

برصاص الأمن الأردني 1 شهيد

تحت التعذيب 9 شهيد

عملية استشهادية 3 شهيد

غارة للطيران الحربي 7 شهيد

غارة للطيران الروسي 5 شهيد

واصل مكتب توثيق الشهداء في درعا خلال هذا الشهر توثيق و متابعة المصابين في مشافي دول الجوار ، حيث تم توثيق استشهاد 5 شهداء خلال تلقيهم العلاج في مشافي الأردن بينهم طفلين و سيدة .

أيضا واصل المكتب توثيق الشهداء من اللاجئين الفلسطيين سكان درعا و من النازحين من الجولان كذلك ، حيث تم توثيق استشهاد شهيد من النازحين من الجولان و لم يتم توثيق أي شهيد من اللاجئين الفلسطينيين .

وثق المكتب خلال الشهر استشهاد 9 شهداء من ابناء درعا اثناء تواجدهم خارجها بينهم 6 من مقاتلي الدولة الإسلامية ، حيث استشهد الاول بعد تنفيذه لعملية استشهادية في مدينة عين عيسى في الرقة (تقرير الشهيد) ، و استشهد الثاني بعد تنفيذه لعملية استشهادية في محيط كويرس في حلب (تقرير الشهيد) ، و استشهد الثالث بعد تنفيذه لعملية استشهادية في حي الصناعة في دير الزور (تقرير الشهيد) ، و استشهد الرابع في الاشتباكات ضد قوات النظام في محيط بلدة القريتين في حمص ، بينما استشهد اثنان في قصف للطائرات الروسية على مدينة الرقة ، بينما استشهد مقاتل من الجيش الحر في معارك ضد قوات النظام في ريف حلب ، و استشهدت سيدة نتيجة القصف العشوائي على حي باب توما في دمشق و شهيد نتيجة القصف العشوائي على حي البرامكة في دمشق .

وثق المكتب خلال الشهر استشهاد 4 شهداء من خارج محافظة درعا اثناء تواجدهم في درعا و هم ثلاثة مقاتلين في الجيش الحر من داريا في ريف دمشقو باب الدريب في حمص و بابا عمرو في حمص ، كما تم توثيق شهيد من ابناء سبينة في ريف دمشق نتيجة اصابته باستهداف مباشر بصاروخ موجه من قبل قوات النظام .

كما تم توثيق استشهاد أربعة منشقين عن جيش جميعهم برتبة مجند .

في توزع الشهداء من أبناء المحافظة ، كانت مدينة الشيخ مسكين الأكثر بعدد الشهداء باستشهاد 33 شهيد بينهم 6 أطفال ، ثم مدينتي درعا و انخل باستشهاد 11 شهيد ، ثم مدينة نوى باستشهاد 10 شهداء .

شهد الشهر استشهاد شهيدين تحت التعذيب و 15 مقاتل في مدينة الشيخ مسكين.

على الجانب الإعلامي تم توثيق استشهاد ناشطين اعلاميين و هما الشهيد صلاح أحمد عودة الرفاعي (سملين) و الشهيد أيهم علي الفريج (اليادودة) ، و في التفاصيل :

الشهيد صلاح أحمد عودة الرفاعي ناشط اعلامي في المكتب الإعلامي للواء مجاهدي حوران

استشهد بعد اصابته بالقصف أثناء تغطيته للاشتباكات ضد قوات النظام في معركة جدية بتاريخ 5.12.2015

الشهيد أيهم علي الفريج ناشط اعلامي في لواء سيف الله المسلول

استشهد بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام في مدينة الشيخ مسكين بتاريخ 31.12.2015


نسأل الله للشهداء الرحمة والقبول ولذويهم الصبر والسلون

#ليسوا_أرقاما

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق