أخبار صحفية

مقتل 10 ضباط من الجيش النظامي في مدينة الشيخ مسكين بدرعا في يومٍ واحد

نعت صفحات موالية للنظام السوري صباح اليوم، مجموعة من ضباط الجيش النظامي، قُتلوا في مدينة الشيخ مسكين الخاضعة أجزاءٌ منها لسيطرة الأخير شمال درعا، جرّاء المواجهات المستمرّة مع الفصائل المقاتلة أمس.

ونشرت الصفحات أسماء 10 من الضباط ممن يحملون رتبتي “ملازم ورائد”، أحدهم من مرتّبات جيش التحرير الفلسطيني، وآخر من مرتبات فرع الأمن العسكري في محافظة السويداء الموالية للنظام السوري، بينما الثمانية الآخرين من مرتبات الجيش النظامي.

يأتي ذلك، فيما تستمر المواجهات بين الطرفين على محاور عدّة من مدينة الشيخ مسكين، في محاولة من الجيش النظامي التقدم على نقاط تمركز الفصائل جنوب ووسط المدينة، وقطع طرق الإمداد الواصلة بين بلدة إبطع والشيخ مسكين.

في هذه الأثناء، جدّد الطيران الحربي التابع للجيش النظامي قصفه على الشيخ مسكين، إذ بلغت عدد غاراته حتى ظهر اليوم 27، فيما شنّ ثلاث غارات على بلدة إبطع المجاورة، ما أدّى إلى جرح عدد من الأشخاص، نُقلوا على إثرها إلى المشافي الميدانية في المناطق المجاورة.

يُذكر أن القوات النظامية مدعومة بمقاتلي حزب الله اللبناني، حقّقت أمس تقدّماً على نقاط عدة في مدينة الشيخ مسكين، وسط مواجهات وعمليات قصف متبادلة وُصفت بـ “الأعنف”، منذ سيطرة الفصائل المقاتلة على المدينة قبل نحو عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق