أخبار صحفية

استشهاد عائلة ومقاتل بانفجار عبوة ناسفة قُرب بصرى الشام شرق درعا

استُشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفل، من عائلة واحدة، إضافة إلى مقاتل ينتمي إلى إحدى فصائل الجيش الحر، إثر انفجار عبوة ناسفة اليوم، كانت مزروعة على جانب الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وبلدة صماد الخاضعتين لسيطرة الفصائل المقاتلة بريف درعا الشرقي.

من جهةٍ أخرى، قصف قوات النظام بعد منتصف الليل، درعا البلد بمدينة درعا، بصاروخ فيل محلي الصنع، انفجر في منطقة سكنية، ما أدّى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح متوسطة، وإحداث دمارٍ مادّي في بعض المنازل.

وكانت قوات النظام قد قصفت بلدة النعيمة ودرعا بالبلد بصواريخ الفيل مساء أمس، من أحد المواقع العسكرية في مدينة درعا، اقتصرت أضراره على الممتلكات، دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع ضحايا.

في الوقت ذاته، كثّفت قوات النظام مساء أمس، قصفها بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون على أحياء درعا البلد بمدينة درعا، سقط معظمها في أماكن سقوط صواريخ الفيل، في محاولة من قبلهم استهداف طواقم الإسعاف والدفاع المدني، دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات في صفوفهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق