أخبار صحفيةشهداء نبأ

استشهاد مصور ميداني في درعا بعد رفض إدخاله إلى الأردن لتلقّي العلاج

استُشهد الزميل المصوّر الميداني “عمر أبو نبوت” اليوم، متأثّراً بإصابته الناجمة عن إطلاق النار عليه من قبل أحد قناصة النظام السوري، أثناء تغطيته الإعلامية للمواجهات بين قوات النظام والفصائل المقاتلة في حي المنشية بمدينة درعا.

وقال مصدر طبي في مدينة درعا لـ “نبأ الإعلامية”، إن فريق الإسعاف حاول إدخال أبو نبوت إلى الأردن لتلقّي العلاج نظراً لحالته الصحية الحرجة في ذاك الوقت، إلا أن السلطات الأردنية على الحدود السورية منعت إدخاله لأسباب مجهولة.

كما أكّد المصدر، أن المشافي الميداني في محافظة درعا امتنعت خلال الآونة الأخير، عن محاولة إدخال معظم الجرحى إلى الأردن، لمنع الأخير إدخالهم، مع العلم أنه لا يزال العديد من الجرحى الذين أُصيبوا مؤخراً بالقصف والاشتباكات في مدينة درعا، يُعانون من سوء حالتهم الصحية.

وتُعاني محافظة درعا، من ضعف الإمكانيات الطبية، وقصور خدمات المشافي الميدانية فيها بسب عدم وجود الأجهزة الطبية الحديثة، والافتقار لبعض الاختصاصات الطبية فيها، في ظل انعدام فُرص إسعاف الجرحى إلى الخارج لتلقّي العلاج.

من جهةٍ أخرى، قصفت الطائرات الحربية الروسية مساء اليوم، المشفى الميداني في درعا البلد بمدينة درعا، ضمن سلسة غارات جوية عنيفة على المنطقة، نجم عن ذلك خروج المشفى عن الخدمة بسبب تضرّر أجزاء منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق