أخبار صحفية

شهداء وجرحى بقصف جوي روسي مكثّف على درعا وتواصل الاشتباكات في المنشية

كثّف الطيران الروسي قصفه على درعا البلد وطريق السد في مدينة درعا وبلدتي الجيزة وصيدا بريف درعا الشرقي مساء اليوم، مستهدفاً في معظمها مناطق سكنية، ما أدّى إلى وقوع شهداء وجرحى من المدنيين.

وتركّز قصف سرب الطيران الروسي، على أحياء درعا البلد وحي طريق السد في المدينة، ما أدّى إلى استشهاد عائلة كاملة مؤلفة من ستة أشخاص جُلُّهم من النساء والأطفال، وإصابة آخرين بجروح متوسطة في طريق السد، أُسعفوا بواسطة سيارات الدفاع المدني السوري إلى المشافي الميدانية.

كما استهدفت إحدى غارات الطيران الروسي، المشفى الميداني في درعا البلد، ما أدّى إلى تدمير أجزاء من بنائه، وتضرّر بعض تجهيزاته الطبية، دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات.

يأتي ذلك، تزامناً مع احتدام المواجهات بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة، والفصائل المقاتلة المنضوية في غرفة عمليات “البنيان المرصوص” من جهةٍ أخرى، في حي المنشية بمدينة درعا، ضمن معركة الأخير للسيطرة على الحي الاستراتيجي.

وكانت مقاتلو الفصائل، قد تمكّنوا ظهر اليوم من السيطرة على مجموعة من المباني التي كان يتمركز فيها عناصر النظام وميليشيا حزب الله اللبناني، بعد مواجهات عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن مقتل عدد من قوات النظام.

يُذكر أن غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، أعلنت عن بدء معركة “الموت ولا المذلة” أمس، في مسعى منها للسيطرة على حي المنشية في مدينة درعا، بعد محاولات متكرّرة من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لهان التقدم من الحي نحو الأحياء المحيطة ومعبر درعا القديم، الحدودي مع الأردن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق