أخبار صحفية

الفصائل المقاتلة تخوض حرب شوارع في حي المنشية في درعا وتحقق تقدماً فيها

تخوض الفصائل المقاتلة المنضوية تحت غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، حرب شوارع مستمرة منذ ثلاثة أيام، في حي المنشية بمدينة درعا، إذ تتمركز قوات النظام وقناصتها وعناصر ميليشيا حزب الله اللبناني، في معظم أبنية الحي، بهدف إبطاء تقدم الفصائل وتشتيت هجماتها.

وأفاد مقاتلون من الجيش الحر لـنبأ الإعلامية، بأن قوات النظام وعناصر من حزب الله تراجعوا إلى خطوط خلفية عن مواقعهم وحواجزهم الرئيسية في حي المنشية، وانتشروا في معظم منازل الحي، وتمركز قناصتهم في الأماكن المرتفعة، وبعد التقدم الكبير الذي أحرزته الفصائل، تبيّن أنهم يستخجمون أنفاق وخنادق للتنقّل بين مواقع العسكرية في الحي.

إلى ذلك، سيطرت فصائل “البنيان المرصوص” مساء أمس، على نقاط عسكرية جديدة في حي المنشية بدرعا، وأعلنوا عن استيلائهم على أسلحة وذخائر فيها، كما تمكّنوا من قتل عدد من قوات النظام بينهم ضباط.

في سياقٍ متصل، استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية من قواتها وحزب الله من ريف درعا الشمالي إلى مدينة درعا، في محاولة منها لصد تقدم الفصائل المقاتلة في حي المنشية، وتعزيز قواتها على باقي جبهات القتال من جهة بلدة النعيمة البوابة الشرقية للمدينة، وبلدة اليادودة البوابة الغربية للمدينة، خوفاً من هجوم مماثل على هاتين الجبهتين.

يُذكر أن غرفة عمليات “البنيان المرصوص” أعلنت عن بدء معركة “الموت ولا المذلة” في مسعى للسيطرة على حيي المنشية وسجنة بمدينة درعا، بعد محاولة قوات النظام التقدم من حي المنشية باتجاه معبر درعا القديم الحدودي مع الأردن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق