أخبار صحفية

شهداء وجرحى بنيران قوات النظام والعبوات الناسفة

ارتقى ثمانية شهداء مدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء في مناطق متفرقة من محافظة درعا هذا اليوم بقصف من قبل قوات النظام وانفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة نوى بريف درعا.

حيث استشهد اربعة افراد من عائلة واحدة في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي بعد استهداف الطيران الحربي الروسي لمنزلهم بالصواريخ وكانت النتيجة ارتقاء أم وطفليها البلغان من العمر يومين و شاب.

في حين تسبب انفجار دراجة نارية مفخخة في
مدينة نوى بريف درعا الغربي إلى استشهاد شابان، إذ كانت الدراجةالمفخخة مركونة بالقرب من المكتب الأمني في المدينة والذي يتبع لفصائل الجيش الحر في مدينة نوى.

في سياق منفصل أعلن مشفى بلدة نصيب الحدودي عن طريق مكتب نصيب الإعلامي تم نشره على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي خروج المشفى عن الخدمة بعد استهدافه المباشر بغارة من الطيران الحربي الروسي وهي ذات الغارة التي أدت إلى استشهاد العائلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق