أخبار صحفية

دار العدل بدرعا تنفي صلتها بالمحكمة العسكرية المشكّلة مؤخّراً في درعا

نفت محكمة دار العدل المتّفق عليها من قبل معظم الفصائل المقاتلة في درعا، صلتها بالمحكمة العسكرية التي شكّلتها بعض الفصائل التابعة للجيش الحر مؤخراً، في منطقة الجيدور شمال درعا، لمحاكمة المرتبطين والمنتمين مع جيش خالد المرتبط بتنظيم الدولة.

وقال رئيس محكمة دار العدل الشيخ “عصمت العبسي” لـنبأ الإعلامية، إن دار العدل تُعارض أي محكمة خاصة تنشأ مستقلة دون الرجوع إلى المحكمة الرئيسية في درعا، وإن كانت لمحاكمة من يثبت علاقته بتنظيم الدولة.

وأوضح العبسي، أن محكمته بدأت بالتواصل مع القائمين على المحكمة العسكرية، للحصول على ضمانات بأن تكون محاكماتهم عادلة، والسعي لأن تكون العسكرية تحت إشراف دار العدل.

وكانت مجموعة من الفصائل التابعة للجيش الحر بريف درعا، قد أعلنوا أمس، عن تشكيل محكمة عسكرية، لمحاكمة المرتبطين مع جيش خالد بدرعا، كما أعلنوا عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة، لتنسيق العمليات العسكرية في إطار سعيهم لصد تقدم عناصر جيش خالد بن الوليد واستعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها الأخير بريف درعا الغربي مؤخّراً.

يٌشار إلى أن عناصر جيش خالد، أعدموا العشرات من مقاتلي الجيش الحر والمدنيين، في شوارع المناطق التي سيطروا عليها مؤخراً، فيما رجّحت مصادر عدة أن يكون عددهم فاق الـ 100، بينهم جرحى أُصيبوا خلال المعارك ضد قوات النظام في مدينة درعا.

وكان جيش خالد المرتبط بتنظيم الدولة، قد سيطر قبل نحو أسبوعين على بلدات تسيل وسحم وعدوان، وتلّي جموع وعشترة بريف درعا الغربي، في هجومٍ هو الأعنف منذ بدء القتال بالريف الغربي قبل نحو عامين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق