تقارير صحفية

30 يوم من رصد نبأ الإعلامية للغارات الجوية والبراميل المتفجرة وصواريخ الفيل

لليوم الـ30 على التوالي، يستمر مجموعة من المصوّرين في مؤسسة نبأ الإعلامية، في نشاطهم اليومي برصد الغارات الجوية والبراميل المتفجرة وصواريخ الفيل، على أحياء درعا البلد وطريق السد في مدينة درعا.

ورصدت نبأ الإعلامية خلال الشهر منذ بدء معركة “الموت ولا المذلة” للسيطرة على حي المنشية بمدينة درعا، أكثر من 150 برميل متفجر و130 غارة جوية، إضافة إلى أكثر من 130 صاروخ فيل “محلي الصنع”، التقط لها المصورين في نبأ أكثر من 500 صورة فوتوغراف، و300 فيديو.

وأظهرت عشرات الصور التي بثّتها نبأ الإعلامية خلال الـ 30 يوم الماضية، لحظة انفجار العديد من البراميل المتفجرة وصواريخ الفيل والغارات الجوية، التي استهدفت في معظمها الأحياء السكنية في درعا البلد وطريق السد بمدينة درعا.

ويروي محمود المسالمة، أحد المصورين في مؤسسة نبأ، “مع ساعات الصباح الأولى، نخرج إلى نقطة مرتفعة، لرصد الغارات الجوية والبراميل المتفجرة وصواريخ الفيل، التي لم تفارق أحياء مدينة درعا منذ حوالي 30 يوم، رصدنا فيها أعنف الانفجارات الناجمة عن ذلك.

وأضاف المسالمة، “خلال رصدنا للغارات والبراميل المتفجرة، كان يقع بعضها قُرب منازلنا ومنازل أقاربنا في أحياء المدينة، عندها كان الشيء الوحيد الذي يشغل تفكيرنا هو سلامة علائلاتنا وأقاربنا”.

يُشار إلى أن مؤسسة نبأ الإعلامية، نعت في وقتٍ سابق من اليوم، أحد مصوّريها الميدانيين في مدينة درعا، إثر قصف الطيران الحربي الروسي، أثناء تغطيته للاشتباكات والقصف المتبادل في حي المنشية بمدينة درعا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق