أخبار صحفية

ناشطون مدنيون يُطالبون الهيئات المحلية بإعداد خطط طوارئ

طالب ناشطون مدنيون وإغاثيون في مدينة درعا, المجلس المحلي في المدينة والدفاع المدني السوري, بإعداد خطط طوارئ لإغاثة المدنيين النازحين وإجلاءهم من مناطق العنف في المدينة .

وأضاف الناشطون في مطالبتهم للمجلس والدفاع المدني, بضرورة نصب المخيمات في السهول المحيطة أو تجهيز المدارس والملاجئ في القرى والبلدات المجاورة, وذلك لتكون جاهزة لاستقبال العائلات النازحة, في ظل تصعيد القوات النظامية من استهدافها للمناطق المحررة بقذائف المدفعية والهاون والبراميل المتفجرة, خاصة في أوقات الليل .

ورصدت مؤسسة نبأ, بعض العائلات التي تفترش السهول المحيطة بمدينة درعا, بعد أن استهدفت طائرات النظام أحياءهم ومنازلهم, حيث غابت مهام المجلس المحلي والدفاع المدني والمنظمات المحلية, بعدم وجود الخيام  وتأمين مياه الشرب والإنارة, إذ يُعتبر تأمين العائلات النازحة وتقديم المساعدات العاجلة لهم من أبرز مهام الهيئات المحلية .

ويعزي المئات من سكّان المناطق الخاضعة لسيطرة القوات النظامية في مدينة درعا, سبب رفضهم الخروج من تلك المناطق إلى عدم وجود مسكن بديل, وعدم تحمل الهيئات المحلية مسؤولياتها في تأمين النازحين عند الحالات الطارئة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق