تحقيقات صحفية

المضحك المبكي: مقاتل في الجيش الحر يعرض أوراق اللواء52 على مؤسسة نبأ مقابل مبلغ مالي

في إطار حالة الاستهتار التي شهدتها بعض المواقع العسكرية والمنشآت الحكومية عند سيطرة الفصائل المقاتلة عليها, كان آخرها اللواء 52 العسكري شرق درعا, استوقف, أمس, قائد ميداني في إحدى كتائب الجيش الحر في مدينة درعا, أحد أعضاء فريق التصوير الميداني في مؤسسة نبأ, حيث عرضَ عليه مجموعة من الأوراق التي استولى عليها داخل اللواء 52, والتي تُوثّق العمليات العسكرية التي كان يقوم بها جنود اللواء, وطريقة تحركهم في المنطقة, إضافة إلى توثيق الطلعات الجوية من المطارات المجاورة على مناطق ريف درعا الشرقي .

إلا أن القائد الميداني في الجيش الحر اشترط على عضو المؤسسة تسليم الأوراق, بأن ندفع مبلغاً مالياً أكثر من 200 ألف ليرة سورية, مبيّناً أن هناك أشخاص عرضوا عليه مبلغ مالي وقدره 150 ألف ليرة سورية, إلا أنّه اختار أن يعرضها على مؤسسة نبأ ظنّاً منه أنها سوف تدفع أكثر من المبلغ المقدم له .

جاء ذلك على خلفية حالة الفوضى التي شهدها اللواء 52 عقب تحريره مباشرةً, إذ تعرّض للنهب من قبل أعدادٍ هائلة من المدنيين ومقاتلي الفصائل, رغم محاولات بعض فصائل الجيش الحر منع ذلك وتمكّنت من تأمين حماية بعض مستودعات الذخيرة والأسلحة فيه, إلّا أن مساحة اللواء الكبيرة وانتشار القطع العسكرية فيه, حال دون ضبط وتأمين حماية جميع المستودعات والمواقع .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق