تحقيقات صحفية

مشافي درعا الميدانيَّة ومسلسل الإغلاقات المتتالية

بدأت طائرات النظام تستهدف وبشكلٍ مركَّز منذ أيَّام عدداً من المشافي الميدانيَّة المنتشرة في درعا وريفها, فقد قامت مروحيّات النّظام منذ حوالي الأسبوع باستهدافِ مشفى طفس الميدانيّ بحاويةٍ متفجِّرة من الحجم الثقيل أدَّتْ إلى إعطاب أقسامٍ وتدمير جزءٍ كبيرٍ من المشفى وإغلاقه تماماً.
ولم يكن مشفى طفس الأوَّل على صعيد الإغلاق فقد استمرت سلسلة استهداف المشافي في حوران بشكلٍ متواصلٍ فقد استُهدِف البارحة كذلك مشفى صيدا الميدانيّ, هذا القصف الذي أحدث مجزرة راح ضحيّتها العشرات أدى إلى اضطرار إدارة المشفى لإغلاقه ونقل كافة الجرحى الى مشافٍ أخرى.
وكذلك في نفس اليوم استهدف محيط مشفى بلدة الطيبة ببرميلٍ متفجرٍ مكرراً مأساة صيدا ذاتها محدثاً مجزرةً راح ضحيَّتها عددٌ من الشهداء جُلُّهم من الأطفال فأصيب المشفى كذلك بأضرارٍ ماديةٍ أدت الى إغلاقه مؤقتاً.
ويذكر كذلك أن مشفى بلدة الغريَّة الشرقيَّة قد أصدر بياناً منذ فترةٍ يعلن إغلاق أبوابه بسبب ما تعرض له من قصفٍ وتدمير.
أما في بلدة النعيمه شرقي مدينة درعا فقد تعرّضت إلى قصفٍ مكثَّفٍ وشديدٍ بالبراميل المتفجرة قبل وأثناء ما سمي بمعركة عاصفة الجنوب وما رافقها من ضجة إعلامية، فكان للمشفى الميداني فيها نصيبٌ من البراميل فكان واحداً من ضمن قائمةِ المشافي الخارجة عن الخدمة والمتوقفة عن العمل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق