أخبار صحفية

بعد استشهاد عائلته قبل أشهر.. مشفى ميداني ينعي أحد أفراده إثر قصف بقذائف الهاون

نعى مشفى الشهيد الطبيب عيسى عجاج الميداني في مدينة درعا، أحد أفراد كادره العامل في المدينة، وأحد أبرز عناصر الدفاع المدني السوري، “أبو وسيم أكراد” في الأردن، بعد نقله إلى أحد مشافيها بسبب إصابته قبل يومين في قصفٍ بقذائف الهاون نفّذته القوات النظامية على حي طريق السد، قُرب المشفى الميداني.

وكان أبو وسيم، فقد قبل أشهر معظم أفراد عائلته في قصفٍ بصواريخ محلية الصنع “صواريخ الفيل” من قبل القوات النظامية على حي طريق السد بمدينة درعا.

ويُضاف أبو وسيم، إلى عشرات عناصر الدفاع المدني والممرّضين والأطباء الذين قُتلوا في قصف جيش النظام وسلاح الجو الروسي على مختلف المناطق السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة، وذلك في استهدافٍ متقصّد للمشافي الميدانية ولكوادر الدفاع المدني لما يُقدّمونه من خدمات كبيرة منذ الأحداث الأولى للثورة السورية.

يأتي ذلك في وقتٍ يُكثّف فيه الطيران الحربي الروسي قصفه على المشافي الميدانية في محافظة درعا، إذ أعلنت العديد من المشافي الميدانية بريف درعا الشرقي، تعلق عملها حتى إشعارٍ آخر، على إثر استهداف مشفى بلدة الغارية الغربية ومشفى بلدة صيدا شرق درعا.

يُذكر أن الدفاع المدني السوري فقد قبل أشهر أحد عناصره في درعا البلدة بمدينة درعا، في قصف بالبراميل المتفجّرة استهدف السوق فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق