أخبار صحفية

الحدود السورية الأردنية من جديد إلى الواجهة

عادت الحدود السورية الأردنية من جديد، إلى واجهة الحدث بعد محاولة مجموعة من مقاتلي تنظيم الدولة مساء أمس، التسلل إلى مخيم التنف الذي تقطنه عشرات العائلات النازحة، قُرب الحدود مع الأردن، في أقصى جنوب شرق سوريا، تصدت لهم الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وأوضحت معلومات حصلت عليها نبأ الإعلامية، أن تنظيم الدولة فجّر سيارة مفخخة في سوق الأغنام قرب مخيم الركبان على الحدود مع الأردنية، في محاولة لتغطية تسلل عناصر التنظيم نحو مخيم التنف المجاور، كما أقدم بعض العناصر المتسللين، على تفجير أنفسهم بعد تصدي مقاتلي الفصائل لهم وقتل العديد منهم.

وأدت الاشتباكات والانفجارات إلى مقتل 10 على الأقل من مقاتلي التنظيم، في حين أدى ذلك إلى مقتل اثنين على الأقل من مقاتلي الفصائل وإصابة آخرين، كما وردت معلومات عن وقوع جرحى من المدنيين بتفجير السيارة المفخخة قرب مخيم الركبان.

وقال مصادر إعلامية أردنية، إن التفجيرات والاشتباكات حدثت على مقربة من الحدود السورية الأردنية، إلا أنها لم تشكل أي تهديد على الحدود الأردنية، وحتى منتصف الليل لم تصل أي حالات إسعافية إلى الحدود.

يُذكر أن الحدود السورية الأردنية جنوب شرق سوريا، شهدت في مطلع العام الجاري وعام 2016، العديد من التفجيرات بواسطة سيارات مفخخة تبنّى معظمها تنظيم الدولة، في مخيم الركبان ومحيطه، استهدفت إحداها نقطة عسكرية لحرس الحدود الأردني في حزيران من العام الماضي، أدت إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق