أخبار صحفية

عشرات القتلى والجرحى بتفجير استهدف حافلات تقل الخارجين من كفريا والفوعة في حلب

تعرضت الحافلات التي تقل أهالي ومسلحي بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام السوري، لانفجار ضخم بواسطة سيارة مفخخة، أثناء تجمعها في حي الراشدين غربي حلب، عصر اليوم، ما أسفر عن وقوع العشرات بين قتيل وجريح، من بينهم عناصر تابعين للفصائل المقاتلة.

ووجه ناشطون إعلاميون، الاتهام للنظام السوري، بتدبير الانفجار الذي استهدف الحافلات، إذ كانت السيارة المفخخة محملة بالمواد الإغاثية، وهي من بين السيارات التي أدخلتها قوات النظام إلى أهالي كفريا والفوعة الذين تقلهم الحافلات، لتزويدهم بالمواد الغذائية.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، عدداً من السيارات التابعة لفرق الهلال الأحمر والفصائل المقاتلة المسؤولة عن حماية الحافلات، محروقة ومدمرة بالكامل، بالإضافة لعشرات الجثث الملقاة على الطريق والتي تعود للأهالي الذين يتم إجلاءهم والعناصر المسؤولين عن حماية قافلتهم.

جاء ذلك في الوقت الذي يتم فيه تنفيذ الاتفاقية المبرمة بين قوات النظام السوري وفصائل جيش الفتح، القاضية بإجلاء جميع المتواجدين في مدينتي الزبداني ومضايا بريف دمشق، باتجاه الشمال السوري، مقابل إخراج أهالي كفريا والفوعة باتجاه مناطق سيطرة النظام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق