أخبار صحفية

بعد مقتل أكثر من 150 مقاتل.. جيش الإسلام ينهي عمليته العسكرية ضد تحرير الشام

أعلن فصيل جيش الإسلام والمتواجد بالغوطة الشرقية بريف دمشق عن انتهاء عمليته العسكرية ضد هيئة تحرير الشام، بعد أيام من الاشتباكات العنيفة، أدت إلى مقتل 150 عنصراً على الأقل من الطرفين.

وبحسب ما ورد في بيان جيش الإسلام الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم, فإن العملية العسكرية التي أطلقها الجيش قبل ثمانية أيام، حققت معظم أهدافها وأنهت وجود فصيل هيئة تحرير الشام داخل الغوطة الشرقية، ولم يبقى منها سوى مجموعات صغيرة في بعض المناطق.

وأوكل جيش الإسلام في البيان، الفصائل الأخرى في الغوطة، مسؤولية ملاحقة عناصر هيئة تحرير الشام ضمن المناطق التي تسيطر عليها في الغوطة.

الجدير بالذكر أن الاشتباكات استمرت لثمانية أيام بين هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن من جهة، وجيش الإسلام من جهة أخرى، قتل خلالها العشرات من الطرفين، بالإضافة إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين، بينهم ناشطين إعلاميين، في الوقت الذي خرجت به العديد من المظاهرات في الغوطة، طالبت بوقف الاقتتال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق