أخبار صحفية

الغارة الأميركية جنوب سوريا جاءت بناء على طلب قيادي في الجيش الحر

كشف المسؤول الإعلامي في جيش مغاوير الثورة التابع للجيش السوري الحر “أبو عبد الله”، لـمؤسسة نبأ، عن أن الغارة الجوية التي استهدفت رتلاً عسكرياً لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، جاءت بناءً على طلب قيادي عسكري في جيش المغاوير، بعد محاولة الرتل التقدم باتجاه معبر التنف الخاضع لسيطرة الجيش.

ودمرت الطائرات المشاركة في التحالف الدولي، آليات عسكرية وناقلات جند وعربات مجنزرة، تابعة لقوات النظام والميليشيات الأجنبية، في منطقة مفرق الزرقا على الاوتوستراد الدولي الرابط بين دمشق وبغداد جنوب شرق سوريا، كان هدفها معبر التنف الحدودي مع العراق.

وأكد مسؤول أميركي في حديثه مع وكالة رويترز، عن قيام الطيران الأميركي العامل ضمن قوات التحالف الدولي، بتنفيذ غارات جوية عدة في سوريا، استهدفت رتل للميليشيات الشيعية الموالية لقوات النظام.

ويعتبر معبر التنف من أبرز المواقع العسكرية التي تسيطر عليها قوات الجيش الحر جنوب شرق سوريا، كما ويجاوره قاعدة عسكرية أجنبية، يتواجد فيها مستشارون عسكريون وأميركيون، يقدمون الدعم اللوجستي والاستشارة العسكرية لقوات الجيش الحر، التي تقاتل ضد تنظيم الدولة في بادية الشام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق