أخبار صحفية

تصعيد عسكري غير مسبوق على درعا والفصائل المقاتلة تتصدى

صعدت قوات النظام مدعومة من الميليشيات الأجنبية اليوم، من حملتها العسكرية على مدينة درعا، في إطار هجومها الذي تسعى من خلاله السيطرة على أحياء المدينة، وقطع الطرق المؤدية إليها.

ومنذ ساعات الصباح الأولى شنت الطائرات الحربية الروسية والسورية والمروحيات الحربية قصفاً مكثفاً على حيي المخيم وطريق السد، كما قصفت قوات النظام بأكثر من 100 صاروخ فيل “محلي الصنع”، الأحياء ذاتها، ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة آخرين، كما أحدث ذلك دماراً كبيراً في الممتلكات.

وتزامن القصف العنيف، هجوم قوات النظام والميليشيات المساندة لها، على جبهة مخيم درعا، وسيطروا على بعض النقاط في الجهة الشرقية من المخيم، قبل أن تتمكن الفصائل المقاتلة المنضوية تحت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” استعادة جميع النقاط وقتل ما لا يقل عن 15 من العناصر المهاجمة.

وكانت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، قد دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدينة درعا وبعض المناطق المحيطة مؤخراً، تمركز بعضها على خطوط القتال في المدينة، كما استقدمت دبابات وآليات عسكرية كبيرة إلى المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق