تقارير صحفية

الجبهة الجنوبية تقاطع استانة وتتهمه بالسعي لتقسيم سوريا

أعلنت مجموعة من فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر مقاطعتها لمحادثات أستانا حول سوريا الشهر والمقررة في الرابع والخامس من الشهر الحالي.

وذكر بيان مشترك وقعه ثلاثون فصيلاً أن مؤتمر أستانا لا يتضمن “ضمانات واضحة”، مضيفاً أن “التسريبات التي تخرج وتظهر أن الغاية من المؤتمر تقسيم سوريا”.

وأكد المتحدث الرسمي باسم “جيش الثورة” أبو بكر حسن لمؤسسة نبأ على توقيع فصيله إلى جانب عدد آخر من فصائل الجيش الحر في درعا والقنيطرة على البيان، مشيراً إلى أنه من المتوقع زيادة عدد الفصائل الموقعة على البيان، خاصة في المنطقة الجنوبية التي تتعرض لحملة عسكرية شرسة منذ أسابيع في محاولة من النظام وحلفائه فرض سيطرتهم على مناطق في مدينة درعا وريفها.

وأوضح حسن أن “الفصائل الموقعة ملتزمة بأداء ما يترتب عليها من التزامات من هذا التوقيع”، مشدداً على “الالتزام بكل ما جاء في البيان بكل حيثياته وبنوده، فالفصائل الموقعة ترى في المؤتمر خيانة لدماء شهداء الشعب السوري”.

وأضاف الناطق باسم “جيش الثورة” أن “الدوافع وراء التوقيع على هذا البيان هو استمرار مسلسل الاجرام بحق المنطقة الجنوبية في سوريا، وبحق مدينة درعا والمنطقة المحيطة بها خصوصاً، حيث ومنذ شهور لم تخل سماء حوران من طائرات النظام السوري المجرم وحليفه الروسي، فلا يمكن القبول أن تكون روسيا ضامناً وراعياً للهدنة المزمعة في المؤتمر، وفي الوقت ذاته تستمر طائراتها بقصف الشعب السوري بالطائرات وبذخائرها مختلفة، محولةً بيوت المدنيين إلى ركام وقاتلة المدنيين دون تمييز”.

ورأى حسن أن “الضامن الحقيقي والوحيد لعدم تقسيم سوريا هو التزامنا في الداخل بالحفاظ على وحدة التراب والشعب السوري العريق، فالفصائل الموجودة على الأرض هي الممثل الحقيقي للشعب السوري”.

وشدّد المتحدث العسكري على رفض “مشاريع التقسيم إن كانت على دفعة واحدة أم وفق مراحل”، لافتاً إلى إصدار عدد من الفصائل في وقت سابق بياناً “بخصوص هذا الموضوع إبان إصدار ما سمي وقتها بوثيقة عهد حوران التي كانت تعني تشكيل حكم انتقالي في جنوب سوريا وتسهيل فصلها عن الوطن الأم سوريا”.

وأثارت “وثيقة عهد حوران” التي أشرف على إعدادها عدد من الشخصيات في محافظة درعا قبل أشهر، جدلاً واسعاً وانتقادات حادة، إذ رأت شخصيات سياسية وعسكرية أن الوثيقة تؤسس لمشروع يساعد على تقسيم سوريا، من خلال طرحها تطبيق مبدأ اللامركزية الإدارية كنموذج حكم في درعا.

وختم حسن حديثه بأنه “بغض النظر عن تبعات هذا الموقف على الفصائل الموقعة، لكن لا يمكن القبول باستمرار مسلسل القتل والتدمير دون أي اجراءات توضح موقف الفصائل الرافض لتقسيم سوريا، والسعي لدعم مشروع الشعب السوري بالحصول على الحرية والكرامة”.

ومن الفصائل الموقعة على البيان لواء صقور الجنوب، فوج المدفعية والصواريخ، ألوية العمري، قوات الحسم، قوات شباب السنة، فرقة أسود السنة، فرفة فلوجة حوران، فرقة 46، لواء توحيد كتائب حوران، فرقة الحق، تحالف قوات الجنوب، ألويه جيدور حوران، فرقة القادسية، لواء أسد الله الغالب، لواء توحيد الجنوب، جيش الأبابيل، تجمع توحيد الأمة، فرقة العشائر، ألوية الفرقان، فرقة عمود حوران، فرقة 18 آذار، المجلس العسكري للقنيطرة، فرقة الحمزة، لواء أحفاد الرسول، جبهة ثوار سوريا، ألوية مجاهدي حوران، جيش أحرار عشائر الجنوب، جيش الثورة.

وعقدت 4 جولات من مفاوضات أستانا آخرها كان في أيار الماضي، وشهدت توصل الدول الضامنة (روسيا – إيران – تركيا) لاتفاق على إنشاء 4 مناطق “خفض التصعيد” في سوريا لمدة 6 أشهر، إلا أن قوات النظام والميلشيات المدعومة إيرانياً انتهكت الاتفاق مراراً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قرأت منشوركم ولاحظت خلطاً بين المصطلحات والأفكار والأحداث
    أولها: لا علاقة لوثيقة العهد بمؤتمر أستانة ولا مؤتمر جنيف
    ثانيها: وثيقة العهد هي وثيقة لتنظيم الأمور الإدارية داخل المحافظة بالخطوة الأولى ومن ثمّ تعميم التجربة على بقية المحافظات السورية ضمن إطار عمل متكامل وبالتنسيق مع الحكومة السورية الحرة
    وثالثها أن وثيقة العهد تعني التمهيد لحكم انتقالي في الجنوب السوري وهذا خلط وخطأ كبير بالأمور السياسية فكل العالم المهتم بالشأن السوري يسعى إلى انتقال الحكم في سوريا من العصابة الحالية إلى حكومة منتخبة من الشعب السوري وأحد أهم أسباب ثورتنا هو استلاب السلطة من الشعب السوري ومن الأهداف الأساسية للثورة الوصول إلى مرحلة التداول السلمي للسلطة لتجنيب بلدنا هذه الكوارث التي يسببها الطغاة في بلدنا وفي كل مكان هم فيه
    تقبلوا تحياتي لكم جميعاً

    1. السيد المهندس سامر الحمصي ..

      نشكر لك إبداء رأيك في هذا التقرير
      وما تم ذكره حول وثيقة العهد ومضمون التقرير بشكل عام لا يعبر عن رأي المؤسسة وإنما هو مأخوذ من تصريح الناطق الرسمي باسم جيش الثورة .. ويجب علينا أن ننقل التصريح كما هو بدون تغيير

      وتفضل بقبول فائق الاحترام والتقدير

اترك رد

إغلاق
إغلاق