تقارير صحفية

ما هي تكلفة قصف درعا بصواريخ الفيل والبراميل المتفجرة خلال شهر حزيران؟

يعتبر شهر حزيران/ يونيو الفائت، من أعنف الأشهر التي مرت على محافظة درعا بشكل عام ومدينة درعا بشكل خاص منذ اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس عام 2011، استناداً على الإحصائية التي أصدرها مكتب التوثيق والإحصاء في مؤسسة نبأ الإعلامية.

وبلغ عدد البراميل المتفجرة على ألقتها الطائرات المروحي على مدينة درعا وريفها، 1468 برميل، في حين بلغ عدد صواريخ الفيل التي قصفت بها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أحياء مدينة درعا، 860 صاروخ.

وتبلغ تكلفة صناعة البرميل المتفجر الواحد، 250 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 500 دولار أمريكي، وبذلك تكون تكلفة قصف درعا بالبراميل المتفجرة، خلال شهر حزيران الفائت فقط، بلغت 367 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 734 ألف دولار أميركي.

أما صواريخ الفيل، والتي يكلف صناعة الصاروخ الواحد منها ما يقارب 500 ألف ليرة سورية أي ما يعادل ألف دولار أميركي، فإن تكلفة قصف درعا بصواريخ الفيل خلال شهر حزيران، بلغت 430 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 860 ألف دولار أميركي.

وكان تقرير صادر عن مؤسسة “وورلد فيجين”، في العام 2016، إن التكلفة الاقتصادية لـ “الحرب” في سوريا، سوف تصل إلى 700 مليار دولار أميركي، مع نهاية العام 2016، وإنها سوف تكلفتها إلى تريليون وثلاث مئة مليار دولار، فيما لو استمرت حتى العام 2022.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق