أخبار صحفية

“البنيان المرصوص”: قوات النظام والميليشيات تعزز قواتها في درعا وروسيا تغض النظر عن خروقات الهدنة

قال أبو شيماء، الناطق باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، إن قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها، مستمرة في تعزيز قواتها في مدينة درعا، والتجهيز لهجمات جديدة، مستغلةً بذلك الهدنة المخصصة لجنوب سوريا.

وأوضح أبو شيماء في تصريح لـ “مؤسسة نبأ”، أن البنيان المرصوص لا تنظر إلى روسيا على أنها مراقبة أو ضامنة للهدنة في جنوب سوريا، إنما هي شريكة النظام السوري والميليشيات في القتل والسعي إلى احتلال المدن والبلدات، كما أنها تغض النظر عن خروقات النظام في درعا وتبرر ذلك دائماً بأنها “رد على قصف الفصائل المقاتلة”.

ونفى القيادي، أن تكون هدنة الجنوب التي أُعلن عنها أمس، قد تمت بتنسيق مع البنيان المرصوص، موضحاً أن الفصائل غير معنية بالهدنة المعلنة من طرف واحد.

وكانت المروحيات الحربية، قد قصفت أحياء مدينة درعا وبلدة النعيمة بريف درعا الشرقي أمس، بالبراميل المتفجرة، كان بعضها يحوي مادة النابالم الحارقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق