أخبار صحفية

شهداء وجرحى في إحدى مناطق خفض التوتر وسط سوريا

استشهد أربعة مدنيين بينهم رجل مسن وأصيب آخرون جراء قصف طيران النظام السوري صباح اليوم منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، والتي تخضع لسيطرة الفصائل المقاتلة.

واستهدفت غارتان جويتان منازل المدنيين في قريتي تل الذهب وكفرلاها في منطقة الحولة، كما تعرضت المنطقة لقصف بالمدفعية الثقيلة عقب الغارتين.

وانضمت منطقة ريف حمص الشمالي إلى اتفاقية خفض التوتر التي وُقِّعت بين المعارضة وروسيا قبل نحو شهر.

وخرقت قوات النظام السوري في أكثر من مناسبة عدة مناطق انضمت إلى اتفاقية خفض التوتر عبر غارات جوية وقصف مدفعي وبقذائف الهاون ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وكانت الهيئة العامة للتفاوض في ريف حمص الشمالي اجتمعت في السابع من الشهر الحالي لتشكل بدورها لجنة مؤلفة من 6 أشخاص لمناقشة بنود الاتفاق الذي وقّع في القاهرة مع الجانب الروسي.

والتقى الوفد مع الموفد الروسي في الثامن من الشهر الجاري في منطقة محايدة قرب معبر “الدار الكبيرة” ضمن خيمة تم تجهيزها لهذا الغرض دون وجود ممثل عن النظام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق