أخبار صحفية

رئيس المجلس المحلي في بلدة الطيبة: لم ولن تدخل أي مساعدات روسية إلى البلدة

نفى المجلس المحلي في بلدة الطيبة في ريف درعا الشرقي اليوم دخول مساعدات طبية وغذائية للبلدة قادمة من مناطق سيطرة النظام.

وأصدر المجلس المحلي بياناً ينفي ما تحدثت عنه قناة حميميم العسكرية الروسية عن دخول نحو 28 طن من المواد الطبية والغذائية.

وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة الطبية عبدالله الزعبي لمؤسسة نبأ إن المجلس “لم ولن يستلم أي مساعدات من قبل روسيا أو النظام”، مضيفاً أن “لا يمكن أن نستلمها ممن تلطخت يداه بدماء أبنائنا، ولا يزال يحتجز في سجونه ألاف الشباب من أخوتنا وأبنائنا”.

وأوضح الزعبي أن “قرار عدم استلام المساعدات من قبل النظام لا يرتبط بأي أوامر أو توجيهات، فالقرار شعبي نابع من حس الأهالي بضرورة عدم التعاون مع النظام المجرم وحلفائه المحتلين”.

وأكد البيان الصادر عن المجلس المحلي لبلدة الطيبة أن المجلس والأهالي والفعاليات الثورية “لم ولن نساوم على دماء شهدائنا، ولا عن شبابنا المغيبين في سجون النظام النصيري”.

وكانت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية نشرت على حسابها الرسمي على فيسبوك بياناً تحدث فيه عن بدأ توزيع مساعدات طبية وغذائية روسيّة للبلدات المحررة في حوران.

وأصدر مجلس محافظة درعا الحرة الشهر الحالي قراراً يقضي برفض دخل المساعدات القادمة عن طريق الصليب الأحمر من مناطق النظام والسماح بدخولها عبر معبر الأردن.

وأوضح المجلس أن النظام يستثمر هذه المساعدات “إعلامياً للترويج للمصالحات وإعادة تأهيله وإعطائه شرعية أمام المجتمع الدولي”، مضيفاً أنها “تؤدي إلى حرمان المناطق المستهدفة من مساعدات أخرى أكبر منها وضررها أكبر من نفعها وتسبب إرباكاً بين المواطنين”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق