أخبار صحفية

“الموك” تطلب من فصائل البادية وقف القتال ضد قوات النظام وتسليم المنطقة

قال قيادي عسكري في جيش مغاوير الثورة “رفض الكشف عن هويته”، لـ “نبأ الإعلامية”، إن غرفة تنسيق الدعم في الأردن “الموك”، طلبت من فصائل الجيش الحر العاملة في منطقة البادية شرق سوريا، وقف القتال ضد قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها، وتسليم المنطقة التي تخضع لسيطرتهم والمغادرة باتجاه الأراضي الأردنية، حتى يتم توجيههم للقتال ضد تنظيم الدولة في مناطق أخرى من سوريا.

وكشف المصدر، إن غرفة “الموك” تخطط منذ شهرين لسحب فصائل الجيش الحر من منطقة البادية، وتوجيه قواتها للقتال ضد تنظيم الدولة فقط في دير الزور ومحيطها.

وأضاف، “إن الخطوات الأخيرة التي أقدمت عليها غرفة “الموك”، جاءت بموازاة التحرك الأردني نحو تحسين العلاقات مع النظام السوري، وخاصة بعد التصريحات الأخيرة من الجانبين، حيث يتم ذلك على حساب فصائل الجيش الحر ومنطقة البادية التي كانت في وقتٍ سابق ساحة للصراع، والآن ساحة للتقارب السياسي”.

وكان فصيلي جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو، قد أعلنا في وقتٍ سابق من يوم أمس، عن رفضهما لطب غرفة “الموك” لهم بوقف القتال ضد قوات النظام والميليشيات الأجنبية، وشدّدوا في بيان مكتوب، على استمرارهم في القتال لتحرير المنطقة وإبعاد عناصر النظام والميليشيات عن مخيمات النازحين على الحدود مع الأردن.

وناشد الفصيلان من خلال البيان، جميع الفصائل العاملة في الشمال والجنوب السوري وغوطة دمشق، إلى التحرك فوراً وكسر المخططات الدولية، والتي من شأنها إعادة تثبيت النظام السوري.

وكان التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، قد أوقف دعمه العسكري عن لواء شهداء القريتين قبل نحو شهر، بعد رفض الأخير التوقف عن القتال ضد النظام السوري، مخالفاً لما يعمل عليه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق