أخبار صحفية

الطيران الحربي يجدد قصفه للمشافي الميدانية في إدلب وحماة

استشهد أربعة مدنيين بقصف الطيران الحربي الروسي والسوري صباح اليوم الثلاثاء، بالصواريخ والقنابل على بلدات ريف حماه الشمالي وريف إدلب الجنوبي، استهدفت بعضها مناطق حيوية ومشافي ميدانية، ما أدّى إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة فيها.

ومن بين المشافي المستهدفة، مشفى الرحمة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة في المبنى والمعدات الطبية، كما أدى ذلك إلى إصابة عدد من أفراد الكادر الطبي التابع للمشفى والمراجعين المدنيين.

وشهدت بلدات التمانعة واللطامنة وخان شيخون وكفرنبل والهبيط ومورك وعطشانة وسكيك ومعرة النعمان بريفي حماة وإدلب، قصفاً مكثفاً من قبل الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة، ونتج عن ذلك إعلان مركز الدفاع في خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، خارج عن الخدمة.

ومنذ صباح اليوم، تدور معارك عنيفة بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهةٍ، وفصائل مقاتلة أبرزها هيئة تحرير الشام من جهة أخرى، في محاولة من الأخير التقدم في عدد من المناطق بريف حماة.

يأتي ذلك بعد أيام من الإعلان عن اتفاق خلال مؤتمر أستانا بين تركيا وروسيا وإيران، ينص على إنشاء منطقة آمنة في محافظة إدلب، تشمل المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة, يمتد الاتفاق لست شهور قابلة للتمديد بحسب ما جاء في البيان الختامي للمؤتمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق