أخبار صحفية

سقوط ثلاثة حواجز للنظام في معارك ريف حماة وصواريخ عابرة للقارات تضرب إدلب

سيطر فصيلا “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” الجمعة على ثلاثة حواجز تابعة لقوات النظام والميليشيات المتحالفة معها في ريف حماة الجنوبي، بالتزامن مع استمرار المعارك بين عدد من الفصائل وقوات النظام في الأرياف الشمالية لحماة.

وتمكن الفصيلان من السيطرة على حواجز “الخرفان” و”السرو” و”تل الملح” بعد هجوم مباغت على قوات النظام والميليشيات المساندة له المتمركزة فيها غرب مدينة السلمية، وقتل في الهجوم عشرات من جنود النظام كما دّمرت عدد من آلياته.

وتستمر الاشتباكات بين عدد من الفصائل من جهة وقوات النظام والميليشيات الإقليمية المتحالفة معه من جهة أخرى في ريف حماة الشمالي، في ظل تمكن الفصائل من السيطرة على عدة بلدات في ريف حماة الشمالي.

ويواصل الطيران الروسي والسوري شن غارات مكثفة على أرياف إدلب وحماة بالتزامن مع استهداف البارجات الروسية لهذه المناطق بست صواريخ عابرة للقارات من نوع كاليبر.

وقال ناشطون إن ستة مدنيين بينهم أطفال قضوا نتيجة سقوط صاروخ روسي عابر للقارات في ريف إدلب بين قريتي بينين وسرجة بالقرب من أحد المدارس.

وقصفت قوات النظام بلدات ومدن خان شيخون ومعر شمارين والدير الشرقي ومعرة النعمان وكفرنبل والتمانعة وسراقب وكنصرفة وحزارين وكفرسجنة وحاس.

وكانت قوات النظام بدعم من الطيران الروسي شنت حملة قصف مكثف على العديد من بلدات ريف إدلب وريف حماة الشمالي خلال الأيام الثلاثة الماضية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 20 شهيداً وعشرات الجرحى العديد من الجرحى وخروج ثلاثة مستشفيات عن الخدمة وعدد أخرى من مراكز الدفاع المدني كذلك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق