تقارير مرئية

تدوينة مصوّرة: مدينة نوى بلا كهرباء منذ أكثر من أربع سنوات والطاقة الشمسية تحلّ بديلاً

تعاني مدينة نوى منذ أكثر من أربع سنوات، من انقطاع لشبكة الكهرباء وذلك بشكل متعمّد من قبل قوات النظام المتمركز في مدينة الصنمين وبلدة الشيخ مسكين الخاضعتين لسيطرة الأخير، على خلفية سيطرة الفصائل المقاتلة على المدينة.

ومع حلول الليل، تغطس جميع أحياء المدينة التي تعتبر أكبر تجمع ريفي بالجنوب السوري، بالظلام الدامس، بسبب انقطاع الكهرباء.

ولجأ معظم سكان المدينة إلى بدائل عدة عن الكهرباء، من بينها الشموع والمصابيح التي تعمل على الكاز، في حين اختار البعض بديلاً شاملاً عن الكهرباء ممثلاً بالطاقة الشمسية، حيث تنتشر في المدينة بشكل واسع، محلات بيع ألواح الطاقة والبطاريات والمستلزمات لتركيب الطاقة البدية.

وتطوّر تركيب الطاقة، ليتم وصلها في بعض المنازل، باللوحة الرئيسية لتغذية المنازل بالطاقة بشكل كامل، حيث يتم تركيب منظومة كاملة مع خاصية توجيه الألواح للشمس بطريقة اوتوماتيكية.

ورصدت كاميرا نبأ، عمل إحدى ورشات تركيبة الطاقة الشمسة، على سطح أحد المنازل في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق