أخبار صحفية

عشرات القتلى والجرحى في استمرار للحملة الجوية الروسية على ريف إدلب

استشهد عشرون مدنياً على الأقل، بينهم أطفال، نتيجة استمرار القصف الجوي الروسي على مناطق متفرقة بريفي إدلب وحماة مع دخول الحملة الجوية الروسية على هذه المناطق يومها السابع.

وذكر ناشطون من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي أن 15 مدنياً على الأقل استشهدوا وأصيب عشرات آخرون بجراح بعد استهداف الطيران الحربي الروسي لأحياء في المدينة.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي لم يتوقف عن شن الغارات على مناطق ريف إدلب طيلة يوم الاثنين.

واستشهد ثمانية مدنيين بقصف استهدف بلدات القنيطرة وبلدة الكفرة وبداما وعين الزرقا، فيما طالت الغارات قرى وبلدات خان شيخون وكفر نبل وسراقب وترملا وقيقون ومعرشورين وحزارين وكفر سجنة والتمانعة في ريف إدلب.

وارتفعت حصيلة الشهداء منذ بدء الحملة الجوية الروسية على ريف إدلب لنحو 100، أكثر من نصفهم من المدنيين، بحسب إحصائيات الدفاع المدني والمشافي الميدانية في المحافظة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق