أخبار صحفية

شهداء في ريف إدلب.. وإعلان حالة الطوارئ الطبية شمال سوريا

استشهد سبعة مدنيين من عائلة واحدة بقصف من الطيران الحربي الروسي على ريف إدلب لتتجاوز حصيلة شهداء ريف إدلب اليوم أكثر من عشرين شهيداً، بينهم أطفال، مع استمرار الحملة الجوية الروسية على الشمال السوري منذ أكثر من أسبوع.

وأعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” حالة الطوارئ الطبية في الشمال السوري بعد توقف عدد من المستشفيات عن العمل وسط استمرار لغارات الطيران الروسي المكثفة.

وأوضحت المنظمة أن ثلاث مستشفيات على الأقل توقفت عن العمل بشكل كامل في إدلب الأسبوع الفائت، وأن مستشفىً آخر توقف عن العمل في ريف حماة، مما خلف فجوة طبية في القطاع الصحي في الشمالي السوري الذي تسيطر عليه فصائل المعارضة.

وقصف الطيران الحربي اليوم مستشفى “ثورة الكرامة” في ريف حلب الغربي مما تسبب بخروجه عن الخدمة بشكل كامل، وإصابة عدد من عناصر الكادر الطبي التابع للمستشفى.

وأعلن المجلس المحلي لمدينة جسر الشغور بريف إدلب أن المدينة باتت منكوبة، وقال المجلس إنه “بسبب القصف المستمر على الأحياء السكنية والمنشآت المدنية والذي أجبر سكان المدينة على الفرار إلى القرى المجاورة، نعلن أن مدينة جسر الشغور منكوبة بشكل كامل”.

وأوضح الدفاع المدني في إدلب أن المحافظة تعرضت منذ بدء الحملة الجوية الأخيرة عليها لأكثر من 572 غارة، مخلفة أكثر من 150 شهيد غالبيتهم من المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق